منتديات الأحباب
انت غير مسجل بالمنتدى ... يرجى التسجيل
منتديات الأحباب


 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
انتبهوا : اليكم الخبر السار انتهينا تقريبا من منتدانا الجديد www.internetgate.info يمكنكم الأن البدء مع الناس الأخرين فى المشاركة بالمواضيع و الأراء
قريبا جدا سننشأ على الموقع جزء مخصص للفيديوهات كمثل YouTube بل افضل فى التصميم و بعد بنائه تستطيعون بعدها رفع فيديوهاتكم

شاطر | 
 

 ليست جرأتى وقاحة ..!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق المستحيل
مشرف
مشرف


ذكر
عدد الرسائل : 532
العمر : 34
مستوي الانذار : 0%
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 07/07/2008

مُساهمةموضوع: ليست جرأتى وقاحة ..!   الأربعاء يوليو 09, 2008 12:21 am


بسم الله الرحمن الرحيم
ليس فى الجرأة عيب

ولكن العيب فيمن يفهمون الجرأة وقاحة
...............
قليلا ما نُعلى شان الصراحة
وهم مع ذلك يقولون في الصراحة راحة

والصراحة متعبة ومجلبة للمشاكل وسوء التفاهم
ومع ذلك قد تصادف أناسا ديدنهم أن يقولوا كلمة الحق
وإن كانت سيفا مصلتا على الرقاب

ليست الصراحة فى كل وقت أن تقول نعم
وإنما قد تكون كلمة لا هي الأجدى والأوقع والأروع
...............
(لا)
نقولها عندما نرى الخطأ وعندما نستشعر الزلل
فتكون هذه الكلمة المكونة من حرفين اثنين
هي السبيل لقطع الرقاب

قالها بعضهم فسُجن وعُذّب وأحيانا قُتل
ولكنه بقى درسا كبيرا لكل الخانعين الخاضعين

فمن قال إنّ الجرأة هنا وقاحة

غالبا ما تُفهم صراحتنا على أنها عيب
وتفهم قدرتنا على الحديث واتخاذ القرار على أنها وقاحة

والجرأة فى يقيني دليل على ان الإنسان قوى الشخصية سليمها

إن الكثيرين بارعون فى تزييف الحقائق وإبطال الصواب

تُفهم المعارضة على أنها قلة أدب
ويفهم البوح للحبيب على انه جرأة وعجلة وكذب

ويفهم التوافق والتأييد على انه نفاق
فى كل الأحوال الصراحة متعبة
.............
فإذا ما كنت لئيما مخادعا قادرا على التلون والتزلف وإرضاء الآخر
فأنت إنسان فاهم ،
وقادر على ممارسة الحياة ،
شخصيتك معتدلة ورؤاك متزنة وفهمك سليم !
................

إننا وحدنا من نشوه قدراتنا ونشوه مواطن الجمال فينا
فلماذا صراحتي متعبة ؟
ولماذا جرأتي وقاحة ؟
ولماذا إرادتي هي العيب ؟!

.................

قلت له فى يوم:
لا تصمت عن إبداء رأيك فيما افعل ثم تشهر بي من ورائي

ولا تهزز رأسك لي موافقا ثم تعضّ على أناملك من الغيظ وأنت تغلق بابك ورائي

قلتها له وهو يجاملني وأنا اعرف مقدار غيظه منى

كان مستمعا جيدا ولم أكن سعيدا بصمته أمامي
كنت أفهم صمته من نظراته على أنه كراهية لي..
كان يكره امتيازي ويوبخ أفعالي ويشهر بي من ورائي

وكان مع ذلك دائم الابتسام لي موافقا لرأيي وأنا معه
حتى وأنا أقول له هذه الكلمات الصعبة
.................

أكره الخداع .. أكره الضعف..

أحب الصراحة وأعلى شان القدرة على القول

لا أُكثر من محبتي لقولة نعم

...............

نحن نفوس لم تعرف كيف تصدع بالحق فى وجه من يحتاج إليه

نحن فى حاجة لأن نتعلم كيف نبتسم ونحن نغلق الباب وراء إخواننا وأصدقائنا
حتى لا نعض على الشفاه غيظا وحقدا
..................
انظروا ياسادتى إلى الغموض والضعف والخجل والاهتزاز والنقص والصمت الجبان
لنقارن بينها وبين الحق والقوة والصدق والصراحة والكمال
هل العيب إذن فى الاستسلام والصمت والسكوت وهل هنا تكون السلامة ؟
................
رؤيتي أن العيب الحقيقي فيمن يفهمون إرادتنا وقاحة وسلبيتنا طاعة
فماذا عنك أنت؟
عاشق دونا
لا اله الا الله محمد رسول الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ليست جرأتى وقاحة ..!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الأحباب :: «®°·.•¸°§ الاقسام العامة §°.•¸.°®» :: المنتدى العام-
انتقل الى: